منتدا منوع
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجيش التركي:

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
داهية
عضو برونزي


المساهمات : 90
تاريخ التسجيل : 01/06/2010

مُساهمةموضوع: الجيش التركي:   10th يونيو 2010, 7:13 pm

عُهد على الجيش التركي أيام الخلافة العثمانية أنه كثير العدد حتى قيل في حقه الجيش التركي إذ أغبر، من حجم النقع والغبار الذي يثيره في حال تحركه، أما اليوم
فمن
حق هذه المقولة أن تتحول إلى الجيش التركي إذ أبحر بعد التهديدات الأردوغانية التي تعهد فيها رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بتسيير قافلة سفن جديدة لكسر
الحصار على غزة هاشم بحيث يكون هو بنفسه على رأسها وترفع سفنها علم حلف الناتو كون تركيا أحد أعضائه، حيث تسعى واشنطن جاهدة إلى ثنيه عن موقفه…

كالعادة المعروفة والمعهودة خرج الحرس الثوري الإيراني بفكرة الاستعداد لمرافقة السفن الساعية إلى كسر الحصار من أجل حمايتها واضعا شرطا موافقة المرشد الأعلى
للثورة الإيرانية علي خامنئي وكأن الحرس الثوري الإيراني دولة مستقلة لا علاقة لخامنئي بها، وكأن أهل غزة كانوا بحاجة إلى كل هذا الوقت حتى يخرج الإيراني بفك
حصاره بهذه الطريقة، وهم يعرفون تماما الصمت الإيراني العملي الفعلي ومعه حزب الله الذي كان على مرمى حجر من الأراضي الفلسطينية حين كانت المحرقة الغزية تتواصل
على أيدي نازيي العصر الصهاينة …

الحديث في قضية غزة ينبغي أن يتركز ويتمحور على المشكلة الحقيقية وجوهرها وليس على عرضها، وجوهرها هو الحصار الظالم المفروض على أكثر من مليون ونصف المليون
محاصر، وليست المسألة تفتيش سفن أو عدم تفتيشها ، ووصول مساعدات أو عدمه، فليس بالمساعدات يحي البشر، وأهل غزة ليسوا متسولين للعالم، وإنما ثمة حصار ظالم على
البشر والحجر يمنع القريب أن يزور قريبه ويمنع الطالب من دراسته ويمنع التاجر من تجارته ويمنع الذي دمر منزله من بنائه وترميمه…
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو خلود
عضو نشيط
avatar

المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 30/05/2010
العمر : 36

مُساهمةموضوع: ربنا يعين أخواننا في غزة:ث   10th يونيو 2010, 8:50 pm

السلام عليكم ما نقول في هذا الوقت إلى الله يعين أخواننا في غزة ويكتب لهم ما فيه خير لهم ولا يجعلهم يحتاجون من يتهربون من مساعدتهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin


المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 24/05/2010
العمر : 36

مُساهمةموضوع: السلام عليكم مشكور أخ داهية على هذه المواضيع الجميلة ونتمنا منك المزيد.   11th يونيو 2010, 3:50 am

داهية كتب:
عُهد على الجيش التركي أيام الخلافة العثمانية أنه كثير العدد حتى قيل في حقه الجيش التركي إذ أغبر، من حجم النقع والغبار الذي يثيره في حال تحركه، أما اليوم
فمن
حق هذه المقولة أن تتحول إلى الجيش التركي إذ أبحر بعد التهديدات الأردوغانية التي تعهد فيها رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بتسيير قافلة سفن جديدة لكسر
الحصار على غزة هاشم بحيث يكون هو بنفسه على رأسها وترفع سفنها علم حلف الناتو كون تركيا أحد أعضائه، حيث تسعى واشنطن جاهدة إلى ثنيه عن موقفه…

كالعادة المعروفة والمعهودة خرج الحرس الثوري الإيراني بفكرة الاستعداد لمرافقة السفن الساعية إلى كسر الحصار من أجل حمايتها واضعا شرطا موافقة المرشد الأعلى
للثورة الإيرانية علي خامنئي وكأن الحرس الثوري الإيراني دولة مستقلة لا علاقة لخامنئي بها، وكأن أهل غزة كانوا بحاجة إلى كل هذا الوقت حتى يخرج الإيراني بفك
حصاره بهذه الطريقة، وهم يعرفون تماما الصمت الإيراني العملي الفعلي ومعه حزب الله الذي كان على مرمى حجر من الأراضي الفلسطينية حين كانت المحرقة الغزية تتواصل
على أيدي نازيي العصر الصهاينة …

الحديث في قضية غزة ينبغي أن يتركز ويتمحور على المشكلة الحقيقية وجوهرها وليس على عرضها، وجوهرها هو الحصار الظالم المفروض على أكثر من مليون ونصف المليون
محاصر، وليست المسألة تفتيش سفن أو عدم تفتيشها ، ووصول مساعدات أو عدمه، فليس بالمساعدات يحي البشر، وأهل غزة ليسوا متسولين للعالم، وإنما ثمة حصار ظالم على
البشر والحجر يمنع القريب أن يزور قريبه ويمنع الطالب من دراسته ويمنع التاجر من تجارته ويمنع الذي دمر منزله من بنائه وترميمه…
lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almukalla.gid3an.com
 
الجيش التركي:
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ALMUKALLA :: منتدى المقالات-
انتقل الى: